أخبار روحانية

الأخ لورنس، المولود سنة 1614 في لورين (فرنسا)، عندما كان عمره 26 سنة, دخل “كأخ علماني” الى دير الكرمل في شارع فوجيرارد في باريس. في ظروف صعبة، تعلم أن “يعرف الحياة” و “يعرف العالم” .  في “الكفاح من أجل الحياة “، أختبر الثورة في حرب طويلة ورهيبة، والانزعاج والوجع للعديد من حالات المعاناة، وتجربة الفقر…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

إذا نظرنا إلى الأعمال العظيمة للقديس يوحنا الصليب، نكتشف أن كل قصده هو إرشادنا إلى اللقاء مع الله. في “النشيد الروحي” ، يقدم لنا القديس يوحنا الصليب مسيرةَ تطهير النفس، أي ترك أنفسنا نمتلك تدريجيا وبفرح من قبل الله، حتى اللحظة التي تكتشف فيها النفس (= الشخص) ذلك. بأنّها تحبُّ الله بذات الحبّ الذي أحبّها…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

إن الإحداثيات التي يتحرك فيها الأسلوب التيريزي، على مثال تلك الخاصة بالعديد من المتصوفين، لا تختلف عنها، بل هي تيارات تثيرها الحياة نفسها (التيارات العميقة والعريضة) والتيارات الموجودة في الحياة الأخرى (القرَاء) التي تصب عند مستلمي الكلمة. تيريزا الطفل يسوع, هي متواصلة استثنائية. فقد أخضعت معاصروها للإعجاب, للسحر ولعذوبة كلمتها: «كان لديها فم ممتلئ بالنعمة…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

العلاقة بين تيريزا وجراتيان (Gratian) ، مثل العلاقة مع روبو ويوحنا الصليب ، هي جزء من التاريخ الجذاب للأسرة الدينية الجديدة. كل هذه اللقاءات كرست لتحديد هيئة العلاقة بين المؤنث والمذكر للدعوة الكرملية – التيريزية، وبالتالي له قيمة كنموذج، وهو ضروري لنأخذه في عين الأعتبار لتقيم الكاريزمة في المستقبل. يصل جراتيان إلى دير بياس (Beas) …

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

لا أطلب منك الآن التفكير فيه، أو الحصول على العديد من المفاهيم، أو أن تأخذ اعتبارات عظيمة ودقيقة مع تفهمك: أنا لا أسأل أكثر من تنظر له “. (طريق الكمال فقرة 26.3). من هذا الاقتباس من “طريق الكمال “، تم أخذ موضوع هذا العام لندوة “PRO ORANTIBUS”. من شغفتها لتعليمنا ما هو مسار الصلاة من…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

أعلن “الفاتيكان” في 9 نيسان، أن ” افرحوا و إبتهجوا “، وهو الإرشاد الرسولي الجديد للبابا فرانسيس حول “الدعوة إلى القداسة في العالم المعاصر “، الذي سيصدر في 9 أبريل / نيسان. ستقدم الوثيقة، المسماة “Gaudete et Exsultate” باللغة اللاتينية، في مؤتمر صحفي للفاتيكان من قبل المطران أنجيلو دي دوناتيس، النائب البابوي لأبرشية روما. سينضم…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

في فصل الشتاء العادي عندما يقصر النهار، تدريجيا وأول ثلج يبدأ في السقوط، والأفكار الأولى من عيد الميلاد تنكون بحياء وهدوء. بكلمة واحدة، ها قد برزت عذوبة خاصة، والتي بالكاد يمكن للقلب أن يقاومها. أولئك الأشخاص الذين لا يشاركوننا إيماننا وحتى غير المؤمنين، الذين لا معنى لديهم للقصة القديمة للطفل من بيت لحم، يستعدون لهذا…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

أليصابات هي قارئة متنبهة لكلمة الله. هي تكتشف في الكلمة، تصاميم الله لها ولأولئك المدعوين لاتباعه. في الرياضة الروحية الأخيرة، الذي كتبتها في شهر اب 1906، أسابيع قليلة قبل وفاتها، تحدثت إليزابيث بصوت عال: “كلمته”، ويقول القديس بولس ” إن كلام الله حي ناجع، أمضى من كل سيف ذي حدين، ينفذ إلى ما بين النفس…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

يُذكّرنا (توماس ألكوبيرّو)، مُراسل “فانجوارديا” في بيروت، أن أحد أصدقائه (أنطوان خاطر) في إحدى زوايا مطبخ بيتهِ في أيام القصف على المدينة، كان مُنشغلاً تماماً بترجمة أعمال القديسة تريزا الآفيليّة. أعمال القديسة تريزا الآفيليّة كانت صعبة للترجمة، فلُغتها كانت عاميّة ولكنها صعبة. إن أعمال الأشخاص الصوفيين لا يُمكن قرائتها بدون مجهود خاص، على الرغم من…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone

مريم، على مثال جميع القديسين, من الكرمل، تعيدنا إلى ضرورة الاتحاد مع ألله التي يتم الحصول عليها من خلال إعطاء ما لدينا من لا شيء لحبه المتوتقد. الله يريد أن يعمل فينا أشياء عظيمة ، ولذك يجب أن نعيش ونسلم أنفسنا له من دون رجعة. و “لا شيء الصغيرة من الجليل” تذكرنا بالتالي بمريم أخرى،…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone