موهبة الكرمليين

يتم استخدام المصطلح هبة، عند الحديث عن رهبنة دينية، ويشير الى عدد من الصفات التي تلهم مجموعة وتميزها عن باقي الاديرة والرهبانات الدينية. تركز هبة كل عائلة دينية مسيحية على طريقتهم الخاصة والتي من خلالها يقومون باتباع المسيح. بما ان جميع المسيحيين يتبعون المسيح فان الهبات تتشابه فيما بينها. لذلك يتم تحديد هوية كل مجموعة دينية محددة بمدى تركيزها على عامل محدد.

ان الصلاة والتأمل هما لب الهبة الكرميلية وتعطي حياة وتقاليد النساك الأوائل في جبل الكرمل لهذه الهبة مغزى خاص.

لقد ركزت قوانين البرت الاورشليمي على جانب محدد: “يجب على كل منكم ان يظل في صومعته او قربها، يتأمل ليل نهار بقانون الرب وان يصلي منتظرا الخلاص الاتي من الرب وحده.”

يستمد الكرميليون الالهام من العذراء مريم ومن حياتها حيث اتخذوها كأم وراعية للرهبنة ويعتبرونها مثالا لتقبل كلمة الرب بالقلب كما فعلت هي تماما.

من ضمن الشخصيات التوراتية التي اثرت على الكرمليين يبرز إيليا النبي حيث انه يشكل مصدر الهام وتأمل للرب الحقيقي بسبب احتراقه ايمانا من اجل مجده. ان الصلاة والتأمل بالنسبة للكرمليين ليست مجرد أمور شخصية بين الفرد والرب وانما هي هبة يجب ان يشاركوا  بها الجميع لان الهبة هي ملك الجميع.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone