صدر بعد اجتماع الكرمل بأكمله في الشرق الأوسط

اختبرت جمعية “سيدة الكارمن” (الكارمليين في الأراضي المقدسة ومصر) مؤخرا لحظة نعمة نود أن نتقاسمها. كانت لدينا الفكرة الرئيسية للدورة السنوية “إخوة وأخوات الكرمل في الشرق الأوسط … لبناء الأخوة وفقا للقديسة تيريزا وعيشها في منطقتنا”.   بالإضافة إلى الكارامل الأربعة من الأرض المقدسة والفيوم (مصر)، حضرن أيضا أخواتنا من طنجة (المغرب). لقد تابعنا بإعجاب وضع الكرملين في سوريا ولبنان من خلال الرسائل الأخوية. وقد جمع المطران بييرباتيستا بيتزابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس جميع حقائق الكنيسة المحلية.

كان الرهبان الكرمليون ممثلون من قبل: المطران جان بنجامين سليمان، أسقف اللاتين في بغداد (العراق)، الاب. إنريك كاسترو، المندوب العام لإسرائيل، الأب. باتريسيو سياديني، مندوب مصر، الاب. ريمون عبده، الرئيس الاقليمي ميغيل ماركيز، الرئيس الاقليمي لأيبيرية، ورئيس كرمل طنجة، الأب. غيوم ديهورتر، إقليم باريس، ورئيس دير بغداد في العراق، والأب. عبدو، كاهن الرعية في رعية القديس يوسف حيفا، ومستشار الكرمليين في الأرض المقدسة.

أنعقد الاجتماع في عمان (الأردن)، أرض النبي إيليا، الذي كان من السهل الوصول إليها لجميع الجنسيات. وقد قدم مركز “سيدة السلام” ترحيبا حارا بالبساطة والكنيسة الجميلة التي تزينها الجدارية حث كانت مكان القداس والصلاة.

نشكر الرب على هذه الرحلة التي قطعناها حتى الآن: نحن معا رهبنة الكرمل في هذه المنطقة مدركين بحضور الرهبنة كلها معنا. لقد أدت الحوارات والتبادلات الجماعية خلال هذه الأيام إلى بعض القناعات:

– لم يعد بإمكاننا أن نتحدث فقط عن “الأرض المقدسة” بل “كرمل الشرق الأوسط” الذي يشمل الأرض المقدسة ولبنان وسوريا ومصر والعراق والمغرب أيضا.

– التعاون بين الأخوة والأخوات يبدو لنا جزءا أساسيا من كاريزمتنا، كونها مثمرة وحيوية في سياق مثلنا.

– لقد فهمنا بقدر أكبر من الوضوح أنه من أجل العيش على نحو أفضل الكاريزما كما ارادوها القديسة تيريزا والقديس يوحنا الصليب، يجب أن نهتم بها، وأن نجدد أنفسنا في فهمها والعيش فيها.

– من الضروري أن نسمح لأنفسنا أن تتحول حقا من قبل الكاريزمية، وتغذيتها مع الواقعية، مع التواضع والمثابرة، وتقدير اللغات المحلية.

– وإدراكا منا لحالتنا في الشرق الأوسط، نشعر بالحاجة الملحة لإحياء شعلة مهمتنا.

وفي نهاية اجتماعنا، وضعنا بعض المقترحات الملموسة:

– اجتماع تنشئة سنوي للرهبان والراهبات معا.

– ربط مبادراتنا في مجال المعلومات (النشرات و / أو صفحات شبكات التواصل).

– الالتزام بالدعوات مع الصلاة والتفكير من أجل دعوة مشتركة  للعمل الرعوي.

ونشكر جميع جمعياتنا وجميع الذين ساهموا في إحراز تقدم جيد في هذا الاجتماع.

تيشبي، 23 سبتمبر 2017

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone