شيلي والنصب التذكاري لمريم العذراء سيدة جبل الكرمل

في الساحة التي تفصل دير سيدة جبل الكرمل التاريخي عن الدير الآخر على اسم مريم العذراء المطل على البحر، ينتصب نصب تذكاري منذ سنة 1894 للعذراء مريم سيدة جبل الكرمل، وهو تقدمة من قبل جمهورية التشيلي الى شفيعتها وحاميتها العذراء مريم سيدة جبل الكرمل. وهذا ما كتب على اللوحة التي وضعت على قاعدة التمثال: “تكرس دولة التشيلي هذا التمثال على اسم مريم العذراء ام الله، وسيدة الكرمل شفيعة قَسًمً جيشها وحامية منازلها. كعربون وفاء وحب الذي تكنَّهُ لها دولة تشيلي ومواطنيها. السلام عليك يا مريم أعطِ الى مواطني تشيلي الذي يكرمونك، حب الله وحب الوطن“. وحسب التقليد أنّ مقدّم  هذا التمثال هو الأميرال السيد خورخي مونت رئيس جمهورية شيلي، الذي أمر بسبكه من المدافع البرونزية للجيش التشيلي.

قام بسبك التمثال السيد فيليب مورتيليا باريتّو. يوجد في ارشيف دير مريم سيدة جبل الكرمل رسائل تعود الى ما بين سنة 1893 و سنة 1895، توضح لنا أن صانع التمثال ولد في مدريد سنة 1827 وتوفي في روما سنة 1908 أو 1909. وكان نحاتاً مشهوراً جداً، انتقل الى العيش في مدينة روما. بين أعماله المشهورة مجموعة “ألأيمان والرجاء والمحبة” الموجودة في المتحف الوطني البرادو  في مدينة مدريد الأسبانيّة المنحوتة على حجر الرخام من مدينة كرارا الأيطالية، وعلى قاعدة المنحوتة نجد إمضاء النحّات على الشكل التالي: “F. MORTALLA. ROMA. 1876” . ومن أعماله أيضاً التاج الذي يزّين ضريح القائد Bulnes (1799 – 1866)  في مقبرة سانتاغو في جمهورية تشيلي، مؤلف من هذا الفضائل.  وثلاثة أعمال أخرى توجد في متحف البرادو في مدريد: “طفلة النافورة من رخام (1866)” و “والصياد النابوليتاني من برونز (1877)” و “والأله بانو على شكل هرمس مع باخوس من البرونز (1887).

وفي سنة 1880 شيّد معبد الأسبان «Pantheon de los Españoles» في المقبرة الهيكلية في فيرانو روما. ومن أعماله أيضاً ضريح البابا كاليستو الثالث المحفور من حجر رخام كرارا، وضريح البابا اسكندر السادس سنة 1881 في كنيسة القديسة مريم في مونتسرا للأسبان في روما. وترك بصماته أيضاً على المذبح الرئيسي لكاتدرائية Periviana di Arequipa  سنة 1892. وشيّد أيضاً تمثال للجنرال خوسي باديللا في كولومبيا. وهو معروف جداً في مدريد بالمنتحوتات البرونزية سنة 1895، التي وضعت على مدخل المتحف الوطني للآثار.

توضح الوثائق الموجودة في أرشيف دير سيدة جبل الكرمل أن السيد D. Angel Jara Ruz من مدينة سانتياغو تشيلي (2 آب 1852 – 9 آذار 1917) هو من أمر بتشييد نصب تمثال مريم العذراء سيدة جبل الكرمل. درس القانون في جامعة تشيلي وسيم كاهناً سنة 1875. وعيّن مدّبر رسولي لأبرشية Valparaiso من 13 آذار سنة 1894 لغاية سيامته أسقفاً على أبرشية Ancud في 28 نيسان سنة 1898. ومن بعدها عيّن أسقفاً على مدينة la serena من 31 آب 1909 لغاية وفاته في 1 آذار سنة 1917. ومن بين أعماله المشهورة قصيدة “وجه أم”.

هاتان الشخصيتان، النحّات (Felipe Moratilla)  وفاعل الخير  (Mons. Ramón Jara) لهما الفضل عن وجود نصب مريم العذراء سيدة جبل الكرمل، الذي ما يزال يحمل ذكرى بركة مريم العذراء من السماء الى جمهورية تشيلي من على قمة جبل الكرمل.

Óscar I. Aparicio Ahedo, ocd.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone