الحياة البريّة على جبل الكرمل

عندما كنت شاباً وطالباً للفلسفة، حدثنا راهب كرملي عن الحياة البريّة على جبل الكرمل، وقصد في كلامه الأخوة الدارسين في الرهبانية الكرملية. ذكر ذلك بطريقة هزلية لكي يخبرنا على تنوّع الأشخاص، وأنماط العيش التي نعيشها داخل الحياة الرهبانية. وفي هذا السياق تأتي أنشودة العذراء مريم سيدة جبل الكرمل  “Flos Carmeli””زهرة الكرمل” التي تعبّر عن وجود انواع كثيرة من الأزهار على هذا الجبل. ومن هنا تأتي تسميّة “كرمل” أي كرمة، زهرة، حديقة، فردوس …

وَجَدتُ في ارشيف دير مريم العذراء سيدة جبل الكرمل، دراسة عن أنواع الحياة البريّة الموجودة على جبل الكرمل في العقد الثالث من القرن العشرين. يذكر كاتب هذه الدراسة: “تتنوع الحياة البريّة على جبل الكرمل كتنوع الأزهار.  تعيش في غاباته أعداد كبيرة من الحيوانات البريّة. فبعيد مغيب الشمس، غالباً ما تنتشر الثعالب بمجموعات حتى تصل الى تحت نوافذ غرف الرهبان، فتكسر بعوائها صمت الليل، وهذا الامر طبيعي لوجود الدير داخل الغابة. لكن هذه الحيوانات تهرب بسرعة عند سماع عواء الكلاب او تصفيق أحد الرهبان. توجد في هذه الناحيّة الضباع، وأفاعي كبيرة إذ يتخطى طول بعضا المتر تقريباً. كانت النمور موجودة سابقاً، ومنذ الحرب العالمية الأولى لم يعد يرى  أثر لها.  ويفيد احد الرهبان القاطنين في دير “المحرقة” أنه  قتل مرار عديدة هرر بريّة. أما الذئاب فيرى البعض منها شارداً من مناطق بعيدة.

“جميع الطيورالموجدة في  فلسطين، لها  تواجد بكثافة على هذا الجبل، من النسور حتى الطيور الصغيرة كالهدهد، ونقار الخشب، والحسّون، وعصفور الكنّار وبالأخص طير الحجل،  هذه الطيور نصادفها غالباً في حياتنا اليوميّة.  يعتبر جبل الكرمل مرتع للصيادين، وتستثنى منه الأراضي التابعة للرهبانية الكرملية، والأراضي الساحلية الممتدة بين مدينتي حيفا وعكا.

يوجد على جبل الكرمل ايضاً حيوانات أليفة كالأحصنة، والحمير، والأبل، والبقر، والغنم والماعز والبغال. عادة ما تكون الأحصنة من النوع السوري والجمال يعود أصلها الى نواحي آسيا الصغرى. أما الفرس العربي الأصيل لا يوجد إلا في المناطق العربية في الضفة الغربية”.

كتب الأب برسبرو للروح القدس، عند وصوله الى جبل الكرمل في القرن السابع عشر: “كثيرة هي الحيوانات الموجوة على جبل الكرمل، وهي الخنازير البريّة، والثعالب، والضباع، فهي كبيرة وتهاجم  البشر، والأسود ، والدببة، والأرانب البريّة, والغزلان، وماعز الجبل وبعض الحيوانات الصغيرة التي تشبه القردة. تتواجد طيور الحجل بأعداد كبيرة، والنسور والصقور التي تأخذ من من  صخور الجبل أعشاشاً لها”. والغريب في الأمر وجود النمور على جبل الكرمل، ولكنها انقرضت جميعها، ولكن ما يهمنا في الأمر أنها وجدت سابقاً في هذه الأماكن الى جانب الرهبان على جبل الكرمل.

الأب أوسكار أ. أباريسيو أهيدو كرملي حافي.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone